الرئيسيةالبوابةس .و .جالأعضاءالمجموعاتبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ترجمة السفير الاول (الحلقة الثانية)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد امين
مشرف منتدى الفكر الاسلامي وثقافة اهل البيت


ذكر
عدد الرسائل : 161
العمر : 38
تاريخ التسجيل : 21/11/2007

مُساهمةموضوع: ترجمة السفير الاول (الحلقة الثانية)   الأربعاء ديسمبر 05, 2007 10:18 am

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عودة
السفير الاول الحلقة الثانية:

دلائل الامامة
دلائل الامامة- محمد بن جرير الطبري (الشيعي) ص 411 :
نسبه (عليه السلام)
علي بن محمد بن علي بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف . ويكنى : أبا الحسن . ولقبه : المرتضى ، والهادي ، والعسكري ، والعالم ، والدليل ، والموضح ، والرشيد ، والشهيد ، والوفي ، والنجيب ، والمتقي[1] ، والمتوكل ، والخالص[2] . وامه : ام ولد ، يقال لها : السيدة ، ويقال لها : سمانة والله أعلم[3] . وبوابه : عثمان بن سعيد العمري[4] .

* * * * *
تاريخ الأئمة (المجموعة)
تاريخ الأئمة (المجموعة)- الكاتب البغدادي ص 33 :
على بن محمد عليهما السلام بابه عثمان بن سعيد العمرى ، وقال قوم انه محمد بن نصير النميري الباب . وان عثمان بن سعيد الباب ومحمد بن نصير المعلم . * الحسن بن على عليهما السلام بابه عثمان بن سعيد ومحمد بن نصير كما قالوا في ابيه وهم النصيرية .

* * * * *
الهداية الكبرى
الهداية الكبرى- الحسين بن حمدان الخصيبي ص 341 :
وعنه عن احمد بن صالح ، قال : خرجت من الكوفة الى سامرا فدخلت على مولاي ابي محمد الحسن ( عليه السلام ) في سنة تسع وخمسين ومائتين وكان لي اربع بنات ، فقال لي : يا احمد أي شئ كان من بناتك فقلت : بخير يا مولاي ، فقال : اما الواحدة آمنة فقد ماتت بهذا اليوم ، واما سكينة تموت في غد ، وخديجة وفاطمة ، فتموتان باول يوم من الهلال المستهل فبكيت فقال : رقة عليهن ام اهتماما بتجهيزهن فقلت يا مولاي ما خلفت ما يستر الواحدة منهن فقال : قم ولا تهتم فقد امرنا عثمان بن سعيد العمري بانفاذ ورق بتجهيزهن ويفضل لك بعد تجهيزهن بالاكياس ثلاثة آلاف درهم وهي ما ان سالت قال : قد كان قصدي يا مولاي ان اسالك ثلاثة آلاف درهم حتى ازوجهن واخرجهن الى ازواجهن فجهزتهن الى الآخرة وذخرت الثلاثة الاف درهم علي واقمت الى اول يوم من الهلال ودخلت عليه فقال اخرج يا احمد بن صالح الى الكوفة فقد عظم الله اجرك في بناتك . فخرجت حتى وردت الكوفة الثلاثة آلاف درهم فلم يزل اخواني من اهل الكوفة وسائر السواد يستمدون من تلك الدراهم وفرقتها عليهم وما أنفقت منها علي نفسي ثلاثين درهما ، ورجعت من قابل ودخلت على مولاي الحسن ( عليه السلام ) يوم الجمعة لثمان ليال خلت من شهر ربيع الاول سنة ستين ومائتين ، وكان هذا من دلائله ( عليه السلام ) .

* * * * *
كتاب الغيبة
كتاب الغيبة- محمد بن ابراهيم النعماني هامش ص 170 - 171:
( 4 ) ليس في الكافي " في دينه " ، ثم اعلم أنه كان للقائم عليه السلام غيبتان أوليهما من زمان وفاة أبيه عليهما السلام إلى فوت أبى الحسن على بن محمد السمرى رابع السفراء ، ووفاة الامام ابى محمد العسكري عليه السلام 9 ربيع الاول سنة 260 ، ووفاة السمرى 15 شعبان المعظم سنة 329 فتكون الغيبة الاولى التى تسمى بالصغرى قريبا من 70 سنة ، ثم بعدها تكون الغيبة الاخرى الطويلة وتسمى بالغيبة الكبرى ، والنواب الاربعة الذين يعبر عنهم بالسفراء اولهم أبو عمر عثمان بن سعيد العمرى ، والثانى ابنه ابو جعفر محمد بن عثمان ، والثالث أبو القاسم حسين بن روح ، والرابع أبو الحسن محمد بن على السمرى .

* * * * *
الفصول العشرة
الفصول العشرة- الشيخ المفيد ص 78 :
فصل :
وليس الامر كما توهمه الخصوم في هذا الباب ، والامامية بأجمعها تدفعهم عن دعواهم وتقول : إن جماعة من أصحاب أبي محمد الحسن بن علي بن محمد عليهم السلام قد شاهدوا خلفه في حياته ، وكانوا أصحابه وخاصته بعد وفاته ، والوسائط بينه وبين شيعته دهرا طويلا . في استتاره : ينقلون[5] إليهم عن[6] معالم الدين ، ويخرجون إليهم أجوبة عن مسائلهم فيه ، ويقبضون منهم حقوقه لديهم[7] .
وهم جماعة كان الحسن بن علي عليه السلام عدلهم في حياته ، واختصهم أمناء له[8] في وقته ، وجعل إليهم النظر في أملاكه[9] والقيام بمأربه معروفون[10] بأسمائهم وأنسابهم وأمثالهم . كأبي عمر وعثمان[11] بن سعيد السمان[12] ، وابنه أبي جعـفر محمد بن عثمان[13] 000

* * * * *
الارشاد
الارشاد - الشيخ المفيد ج 2 ص 351 :
أخبرني أبو القاسم ، عن محمد بن يعقوب ، عن علي بن محمد ، عن حمدان القلانسي قال : قلت لأبي عمرو العمري[14] : قد مضى أبو محمد ، فقال لي : قد مضى ، ولكن قد خلف فيكم من رقبته مثل هذه - وأشار بيده[15] [16] .

* * * * *
الغيبة
الغيبة- الشيخ الطوسي ص 108 :
000فإن قيل : قولكم إنه منذ ولد صاحب الزمان عليه السلام إلى وقتنا هذا مع طول المدة لا يعرف أحد مكانه ، ولا يعلم مستقره ، ولا يأتي بخبره من يوثق بقوله ، خارج عن العادة ، لان كل من اتفق له الاستتار عن ظالم لخوف منه على نفس أو لغير ذلك من الاغراض يكون مدة استتاره قريبة ولا يبلغ عشرين سنة ، ولا يخفى أيضا على[17] الكل في مدة استتارة مكانه ، ولابد من أن يعرف فيه بعض أوليائه وأهل[18] مكانه ، أو يخبر بلقائه ، وقولكم بخلاف ذلك . قلنا : ليس الامر على ما قلتم لان الامامية تقول إن جماعة من أصحاب أبي محمد الحسن بن علي عليهما السلام قد شاهدوا وجوده في حياته[19] - وكانوا أصحابه وخاصته بعد وفاته ، والوسائط بينه وبين شيعته معروفون ربما[20] ذكرناهم فيما
بعد ، ينقلون إلى شيعته معالم الدين ، ويخرجون إليهم أجوبته في مسائلهم فيه ، ويقبضون منهم حقوقه ، وهم جماعة كان الحسن بن علي عليهما السلام عد لهم في حياته ، واختصهم أمناء له[21] في وقته ، وجعل إليهم النظر في أملاكه ، والقيام بأموره بأسمائهم وأنسابهم وأعيانهم ، كأبي عمرو عثمان بن سعيد السمان ، وابنه أبي جعفر محمد بن عثمان بن سعيد ، وغيرهم ممن سنذكر أخبارهم فيما بعد إن شاء الله تعالى ، ( وكانوا أهل عقل وأمانة ، وثقة ظاهرة ، ودراية وفهم ، وتحصيل ونباهة )[22] وكانوا معظمين عند سلطان الوقت لعظم أقدارهم وجلالة محلهم ، مكرمين لظاهر أمانتهم واشتهار عدالتهم ، حتى أنه كان يدفع عنهم ما يضيفه إليهم خصومهم ، وهذا يسقط قولهم إن صاحبكم لم يره أحد ، ودعواهم خلافه . فأما بعد انقراض أصحاب أبيه فقد كان مدة من الزمان أخباره واصلة من جهة السفراء الذين بينه وبين شيعته ، ويوثق بقولهم ، ويرجع إليهم لدينهم وأمانتهم وما اختصوا به من الدين والنزاهة وربما ذكرنا طرفا من أخبارهم فيما بعد[23] .

الغيبة- الشيخ الطوسي ص 353 :
فأما السفراء الممدوحون في زمان الغيبة : فأولهم : من نصبه أبو الحسن علي بن محمد العسكري وأبو محمد الحسن بن علي بن محمد إبنه عليهم السلام وهو الشيخ الموثوق به أبو عمرو عثمان بن سعيد العمري رحمه الله وكان أسديا وإنما سمي العمري[24] :
314 - لما رواه أبو نصر هبة الله بن محمد بن أحمد[25] الكاتب ابن بنت أبي جعفر العمري رحمه الله[26] ، قال أبو نصر : كان أسديا فنسب[27] إلى جده فقيل العمري ، وقد قال قوم من الشيعة : إن أبا محمد الحسن بن علي عليه السلام ( قال : لا يجمع على امرئ بين عثمان وأبو عمرو )[28] وأمر بكسر كنيته ، فقيل العمري ، ويقال له : العسكري أيضا ، لانه كان من عسكر سر من رأى ، ويقال له : السمان ، لانه كان يتجر في السمن تغطية على الامر . وكان الشيعة إذا حملوا إلى أبي محمد عليه السلام ما يجب عليهم حمله من الاموال أنفذوا إلى أبي عمرو ، فيجعله في جراب السمن وزقاقه ويحمله إلى أبي محمد عليه السلام تقية وخوفا[29] .

315 - فأخبرني جماعة ، عن أبي محمد هارون بن موسى ، عن أبي علي محمد بن همام الاسكافي ، قال : حدثنا عبد الله بن جعفر الحميري ، قال : حدثنا أحمد بن إسحاق بن سعد القمي قال : دخلت على أبي الحسن علي بن محمد صلوات الله عليه في يوم من الايام فقلت : يا سيدي أنا أغيب وأشهد ولا يتهيأ لي الوصول إليك إذا شهدت في كل وقت ، فقول من نقبل ؟ وأمر من نمتثل ؟ فقال لي صلوات الله عليه : هذا أبو عمرو الثقة الامين ما قاله لكم فعني يقوله ، وما أداه إليكم فعني يؤديه . فلما مضى أبو الحسن عليه السلام وصلت إلى أبي محمد إبنه الحسن العسكري[30] عليه السلام ذات يوم فقلت له عليه السلام مثل قولي لابيه ، فقال لي : هذا أبو عمرو الثقة الامين ثقة الماضي وثقتي في المحيا[31] والممات ، فما قاله لكم فعني يقوله ، وما أدى[32] إليكم فعني يؤديه .
قال أبو محمد هارون : قال أبو علي : قال أبو العباس الحميري : فكنا كثيرا ما نتذاكر هذا القول ونتواصف جلالة محل أبي عمرو[33] .




[1]في " ط " : والتقي .

[2]الهداية الكبرى : 313 ، مناقب ابن شهر آشوب 4 : 401 ، الفصول المهمة : 277 .

[3]الكافي 1 : 416 ، الهداية الكبرى : 313 ، روضة الواعظين : 246 ، مناقب ابن شهر آشوب 4 : 401 ، كشف الغمة 2 : 374 و 376 ، المستجاد : 507 .

[4]تاريخ الائمة : 33 ، الفصول المهمة : 278 ، نور الابصار : 334 . وفي مناقب ابن شهر آشوب 4 : 403 : محمد بن عثمان العمري .

[5]ل . ر . ع : ينفكون .

[6]س . ط : من .

[7]لديهم ، لم يرد في ل .

[8]ل . ر : واختصهم امثاله .

[9]ع . ل . ر : ملاكه .

[10]ع . ل . ر . س : معروفين ، والمثبت من ط .

[11]ع . ل . ر . س : كابي عثمان ، والمثبت من ط .

[12]أبو عمرو عثمان بن سعيد العمري السمان ويقال له الزيات الاسدي ، جليل القدر ، النائب الاول لصاحب الزمان ، خدم الامام الهادي وله أحد عشر سنة وله إليه عهد معروف ، وهو وكيل الامام العسكري أيضا . رجال الشيخ : 420 رقم 36 ، 434 رقم 22 ، الخلاصة : 126 رقم 2 ، رجالابن داود : 133 رقم 991 .

[13]أبو جعفر محمد بن عثمان بن سعيد العمري ، الوكيل الثاني لصاحب الزمان عليه السلام ، له منزلة جليلة ، وكان محمد قد حفر لنفسه قبرا وسواه . بالساج ، فسئل عن ذلك فقال : للناس اسباب ، ثم سئل بعد ذلك فقال : قد أمرت أن أجمع أمري ، فمات بعد شهرين من ذلك في جمادي الاولى سنة خممس وثلاثمائة وقيل : اربع ، وقال عند موته : امرت أن اوصي إلى الحسين بن روح . رجال الشيخ : 509 رقم 101 ، الخلاصة : 149 رقم 57 ، رجال ابن داود : 178 رقم 1449 .

[14]في هامش " ش " : هو عثمان بن سعيد العمري وهو باب الامام .

[15]قال العلامة المجلسي - رحمه الله - في مرآة العقول 4 : 2 : " وأشار بيده : أي فرج من كل من يديه اصبعيه الابهام والسبابة وفرج بين اليدين كما هو الشائع عند العرب والعجم في الاشارة إلى غلظ الرقبة ، أي شاب قوي رقبته هكذا ، ويؤيده أن في رواية الشيخ : وأومى بيده ، وفي رواية اخرى رواه ، قال : قد رأيته عليه السلام وعنقه هكذا ، يريد أنه أغلظ الرقاب حسنا وتماما " . ويؤيده أيضا ما في رواية الشيخ في الغيبة : 251 / 220 : ان أحمد بن اسحاق سأل أبا محمد عليه السلام عن صاحب هذا الامر فأشار بيده أي انه حي غليظ الرقبة ، وما رواه الصدوق في إكمال الدين 2 : 441 عن عبد الله بن جعفر الحميري انه سأل العمري : هل رأيت صاحبي ؟ قالى : نعم ، وله عنق مثل ذي ، وأوما بيديه جميعا إلى عنقه .

[16]الكافي 1 : 264 / 4 و 266 / 4 ، ونقله العلامة المجلسي في البحار 52 : 60 / 45 .

[17]في البحار : عن .

[18]في نسخ " أ ، ف ، م " وأهله .

[19]يأتي في فصل 2 .

[20]في البحار : بما .

[21]في نسخة " ف " لهم .

[22]ما بين القوسين ليس في نسخة " ف " .

[23]يأتي فيما بعد عند ذكر السفراء .

[24]من قوله " فأما السفراء الممدوحون " إلى هنا في البحار : 51 / 344 .

[25]تقدم في ح 248 عن النجاشي أنه هبة الله بن أحمد بن محمد .

[26]هو على ما في كتب الرجال ويأتي في بعض الاخبار أيضا ابن بنت أم كلثوم بنت أبي جعفر العمري ، فهو إما من باب إضافة البنت إلى الجد أو إضافة الابن إلى الجدة وذلك لان عمروا جده وهو عثمان بن سعيد بن عمرو ، ويأتي بهذا العنوان في بعض الاخبار الآتية .

[27]في نسخ " أ ، ف ، م " ونسب وفي البحار : ينسب .

[28]في نسخة " ف " قال له : لا تجمع على أمرين عثمان وأبو عمرو . وفي البحار : إبن بدل بين .

[29]عنه البحار : 51 / 344 .

[30]في البحار ونسخ " أ ، ف ، م " صاحب العسكر .

[31]في البحار : في الحياة .

[32] في نسخ " أ، ف ، م " أداه .

[33]عنه البحار : 51 / 344 .



--- التوقيع ---



مركز الدراسات التخصصية في الإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف
http://WWW.M-MAHDI.COM


موضوع منقول...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ترجمة السفير الاول (الحلقة الثانية)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ~*¤ô§ô¤*~ || المنتديات الإسلامية || ~*¤ô§ô¤*~ :: ღ♥ღ الفكر الإسلامي وثقافة أهل البيت ع ღ♥ღ-
انتقل الى: